الخميس، 7 أكتوبر، 2010

.





Ben Thomas:  In seven days, God created the world. And in seven seconds, I shattered mine.



Hitch: Never lie, steal, cheat, or drink. But if you must lie, lie in the arms of the one you love. If you must steal, steal away from bad company. If you must cheat, cheat death. And if you must drink, drink in the moments that take your breath away.




Rannulph Junnah: Now, the question on the table is how drunk is drunk enough? And the answer is that it's all a matter of brain cells
Hardy Greaves: Brain cells?
Rannulph Junnah: That's right Hardy. You see every drink of liquor you take kills a thousand brain cells. Now that doesn't much matter 'cos we got billions more. And first the sadness cells die so you smile real big. And then the quiet cells go so you just say everything real loud for no reason at all. That'ok, that's ok because the stupid cells go next, so everything you say is real smart. And finally, come the memory cells. These are tough sons of bitches to kill.



Seth:  what good would wings be if you couldn't feel the wind on your face?
---------
Maggie Rice: I wait all day, just hoping for one more minute with you, and I don't even know you.
---------
Seth: I would rather have had one breath of her hair, one kiss of her mouth, one touch of her hand, than eternity without it. One.




Terri: Maybe you shouldn't drink so much.
Ben Sanderson: Maybe I shouldn't breathe so much Terri.

---------
Ben Sanderson: I don't know if my wife left me because of my drinking or I started drinking 'cause my wife left me





Chris Nielsen: Thank you for every kindness. Thank you for our children. For the first time I saw them. Thank you for being someone I was always proud to be with. For your guts, for your sweetness. For how you always looked, for how I always wanted to touch you. God, you were my life. I apologize for everytime I ever failed you. Especially this one...

----------

Chris Nielsen: What's true in our minds is true, whether some people know it or not.

----------

Chris Nielsen: I forgive you.
Annie Nielsen: For killing my children and my sweet husband?
Chris Nielsen: For being so wonderful a guy would choose hell over heaven just to be around you.

---------

Annie Nielsen: Sometimes, when you win, you lose.





Andrew Martin: Do you know what it feels like to be in love with someone that is about to marry someone else?

----------

Sir: Why did the chicken cross the road?
Andrew Martin: One does not know, sir, possibly a predator was behind the chicken, or possibly there was a female chicken on the other of the road, if it's a male chicken. Possibly a food source, or depending on the season it might be migrating. One hopes there's no traffic.
Sir: To get to the other side.
Andrew Martin: To get to the other side. Ah, why is that funny?


----------


Andrew Martin: I've always tried to make sense of things. There must be some reason I am as I am. As you can see, Madame Chairman, I am no longer immortal.
President Marjorie Bota: You have arranged to die?
Andrew Martin: In a sense I have. I am growing old, my body is deteriorating, and like all of you, will eventually cease to function. As a robot, I could have lived forever. But I tell you all today, I would rather die a man, than live for all eternity a machine.
President Marjorie Bota: Why do you want this?
Andrew Martin: To be acknowledged for who and what I am, no more, no less. Not for acclaim, not for approval, but, the simple truth of that recognition. This has been the elemental drive of my existence, and it must be achieved, if I am to live or die with dignity.




Iannis: When you fall in love, it is a temporary madness. It erupts like an earthquake, and then it subsides. And when it subsides, you have to make a decision. You have to work out whether your roots are become so entwined together that it is inconceivable that you should ever part. Because this is what love is. Love is not breathlessness, it is not excitement, it is not the desire to mate every second of the day. It is not lying awake at night imagining that he is kissing every part of your body. No... don't blush. I am telling you some truths. For that is just being in love; which any of us can convince ourselves we are. Love itself is what is left over, when being in love has burned away. Doesn't sound very exciting, does it? But it is!

----------

Corelli: I have always found something in life worth singing about and for that I cannot apologize.

----------

Iannis: [writing to Corelli] Antonio, I do not know if this letter will reach you, or even if you are alive. Perhaps someone else sent your record, and that is why we found no note. I would like to say that Pelagia is happy, but she is full of tears she will not let fall, and of a grief no doctor can mend. She blames herself for the pain we have suffered, and perhaps the same is true for you. You know I am not a religious man, but I believe this: if there is a wound, we must try to heal it. If there is someone whose pain we can cure, we must search till we find them. If the gods have chosen that we should survive, it will be for a reason.



Tristan: You know when Samuel died... when Samuel died, I cursed God. Did I damn everybody around me as well as myself?

---------

Alfred: I followed all of the rules, man's and God. And you, you followed none of them. And they all loved you more. Samuel, Father, and my... even my own wife

---------

One Stab:  I think it was the bear, growling inside him. Making him do bad things. Nothing that Tristan did was truly his own fault. It was the bear.


Chuck Noland: I couldn't even kill myself the way I wanted to. I had power over nothing

-------------

Chuck Noland: We live and we die by the clock, that's all we have.



Amelia: I have to go.
Viktor Navorski: I have to stay.
Amelia: Story of my life.
Viktor Navorski: Me too.




Forrest Gump: Will you marry me?
[Jenny turns and looks at him]
Forrest Gump: I'd make a good husband, Jenny.
Jenny Curran: You would, Forrest.
Forrest Gump: ...But you won't marry me.
Jenny Curran: [sadly] ... You don't wanna marry me.
Forrest Gump: Why don't you love me, Jenny?

---------

Forrest Gump: Mama always said, dying was a part of life. I sure wish it wasn't.

----------

Mrs. Gump: Life's a box of chocolates, Forrest. You never know what you're gonna get.

--------
Forrest Gump: [running] I had run for 3 years, 2 months, 14 days, and 16 hours.
[he stops and turns around]
Young Man Running: Quiet, quiet! He's gonna say something!
Forrest Gump: [pause] I'm pretty tired... I think I'll go home now.


Charles: Nothing's ever for sure, John. That's the only sure thing I do know.

--------

Nash: I've made the most important discovery of my life. It's only in the mysterious equation of love that any logical reasons can be found. I'm only here tonight because of you. You are the only reason I am... you are all my reasons.

--------

Nash: Perhaps it is good to have a beautiful mind, but an even greater gift is to discover a beautiful heart.

----------

Alicia: You want to know what's real? This...
[putting her hand on his heart and his hand on her face]
Alicia: ... this is real.


الجمعة، 9 يوليو، 2010

عام جديد




فترة كبيرة قد مرت علي تركي للقلم .. 

الأمس .. حثني احدهم علي الكتابة مرة اخرى ...

ربما لم تكن تلك المرة الأولي التي يحثني احدهم علي العودة (خدت بالك انت من كلمة علي العودة دي )

ولكن .. تذكرت كتابي الأسود الصغير ،، فتحته لأقرأ عني قليلاً ..

لا اخفي عليكم اني قد وجدته جيداً ، ربما كان من الكتب القلائل التي تصلح لأغراض اخري بخلاف اصطياد الذباب ..

او ربما كان ذاك هو رأيي لانه ملكي ..

لا يهم علي أية حال ، انت الان في مدونتي المهجورة وهنا من حقي ان اغتر كما اشاء ..

لا اخفي عليكم ايضاً اني قد حسدتكم كثيراً

فعلي الرغم من ان كتاباتي ربما هي مملة ، محبطة ، مثيرة للاكتئاب ،، ولكنها ممتعة بالطبع ..

لا بل هي رائعة ايضاً ..

لذا فقد حسدتكم كثيراً ، فأنتم قد وجدتم شخصاً رائعاً مثلي لتقرأوا له ..

بينما انا ولسوء حظي وتعاستي لم اجد شخصاً رائعاً مثلي لأقرأ له !!

لكم انا رائع !

علي كل حال ، يكفي تواضع الي هنا ، 

ولكن بما ان عقلي فارغ الآن ، فسأكتفي ببعض المقتطفات القديمة التي لم انشرها بعد .. ولم اكن انوي

 --------------------

بضعة ايام 


فقط بضعة ايام لأقبل علي عامي الجديد

لا ادري أهو الثالث والعشرون ام الرابع والعشرون او حتي الخامس

لا يهم ، فهو علي كل حال مجرد رقم

 

عام جديد

ومع كل عام جديد ، اقف احياناً لاتسائل عن الماضي

عما فعلته بالقديم

بالتأكيد ربما بدا لكم الامر لا يهم ، ولكنها حياتي وبالنسبة لي فهي احياناً تستحق

 اعتقد ان السابق لم يكن سىء كلياً ... 

فهناك بعض الاشياء .. لا ادري ان كنت حقاً تمنيتها وامتلكتها .. ام هي فقط " الحاجة " لشىء اتمناه !

لا ادري تحديداً .. التفكير بهذا يصيبني ببعض الارتباك وهو بالتأكيد ما لا ينقصني حالياً

انا شخص سعيد

بالطبع انا شخص سعيد

كانت اعوامي جيدة

املك عائلة جيدة .. ام رائعة .. اب طيب .. اخ متشرد وجدع .. اخت اعتبرها ابنتي

 

اردت الحصول علي جيتار وقد حصلت عليه

احببت السجائر وشربت منها ما يكفيني ... صحيح اني لم احصل بعد علي النبيذ الاحمر او السيجار الكوبي ولكن لا بأس .. يمكن ان يكونوا من ضمن اماني العام الجديد ..

 

سرت تحت المطر ، شاهدت البرق وهو يرسم لوحاته علي السماء .. سمعت هزيم الرعد حين همس لي وقال : تباً !

 

تطلعت الي سحب الشتاء ،  شعرت بالنسيم علي وجهي حين يأتي برائحة من احب ..

 

ضحكت حين هم الناس بالحزن لأجلي

نظرت الي المستقبل فوجدته قد حضر ، وحين عرفت انه حاضري الان وجدته يبتسم لي بسخرية قائلاً : ها قد مررت منك وسرقت منك جزء مما تحيا

المستقبل قد تحول الي ماضي .. وهو الآن يسخر مني !

المغفل لم يدرك انه هو من سُرق من الحياة لا أنا !

 

لست نادماً علي ايام قد ضاعت هباءً – ولا ادري حقاً ان كنت كتبت هباءً بطريقة صحيحة ام لا – ولا انا بمزاج رائق لكي اتمني اشياءً اخري لماضٍ لي لن استطيع تغييره

 

يكفي انها كانت هنا ، بحياتي وكل ما املك وحتي كل ما لا املك

اراها بين نجوم المساء ..

تزورني احياناً بأحلامي لكى تطفىء بعض من اشتياقي .. ابتسامتها تعطيك شعور طفل حين يفتح هديته التي طالما تمناها ..

يوم ما اعتقدت ان يوم واحد يمكن ان يصبح بمثابة حياة كاملة رائعة

اما عن اليوم فأنا علي يقين ..بأن  بضع ثوان فقط يمكن ان تصنع اروع حياة يتمناها المرء ، فقط حين اظفر بضحكتها

 

عامي الجديد مقبل وتلك هي قائمة بأهم احلامي :

Eleanor 67 - Civic 2002 – نبيذ احمر – سيجار كوبي – جيتار اكوستيك – اسمع ضحكتها كل يوم – محسش بعجز اني اشوفها متضايقة – المس ايديها مرة تانية – اخدها في حضني – اشتمها بالأم – نفسي تعرف هي عندي ايه – نفسي اعرف السمك بيحلم بايه

وفي النهاية احب اختم بجملة الفنان العبقري الرائع شعبان عبد الرحيم لما قال :

بس خلاص !

 او بأغنية اسمها Nothing I've Ever Known 

والأخص مقطع منها بيقول : 


Now you're the one I'm looking for
You're the one I need
You're the one that gives me - a reason to believe

 

الأربعاء، 13 يناير، 2010

لأجلك


نصف ساعة قد مرت والورقة فارغة والقلم يتعرق بيدي ..

وعقلي والشيطان يحرضاني علي جزء من علبة تبغ ..

لا بأس ..

 

السيجارة الأولي

 أحياناً .. تأخذني بعض من العزة او الكرامة .. لا ادري تحديداً .. 

لأحدثني عن كوني انساناً رائعاً ..

لأحدثني عن قلبي الذي ليس للبيع ..

وفي غمرة نشوتي وانبهاري بكياني الغير متواضع ..

يتدخل عقلي ليخبرني بأني يجب اولاً ان اجد ذاك المغفل القابل للشراء قبل أن ابدأ بالتبجح عن قلبي الذي ليس للبيع ..

فأصمت ..


 السيجارة الثانية 

يقال ان للصمت صوت ..

وانا لست بثرثاراً علي الرغم من كل ما تظنه ..

يقال ان للصمت صوت ..

لم اعد قادراً علي الكلام ..

لم اجد به المعني الذي انشده ..

لذا قررت ان استمع قليلاً لصمتي ..

فأدهشني كم الضجيج الذي يحمله !

 

الكلمات ، تقال الكلمات ليسمعها الاخرون .. 

بعض الكلمات ، تقال فتسبح في ضجيج الصمت ..

منتظرة ان يأتي وقتها ، ليسمعها من تناشده ..

اشتياق ، حب ، امل ، حنين ، ذكرى ،

كلها تسبح بصمتي ..

تنتظر بصبر لا اقوى عليه

ولكنها ستصل يوماً ، اليك

 

السيجارة الثالثة

لاجلك

كلما مرت دقيقة اخري .. زاد يقيني بأنك اجمل ما يتمناه اي عاقل بالأرض ..

وعلي الرغم من كل ما فعلت او افعل .. احبك

انسان بسيط انا . ربما كنت سيئاً بدرجة معقولة .. 

ولكن .. لأجلك تمنيت ان اكون افضل بشري علي مر الزمان ..

فقط لأستحقك ..

 

لأجلك تمنيت ان اكون اوسم الف مرة ..

لاجلك تمنيت ان اكون اشجع الف مرة ..

اغني الف مرة ..

تمنيت ان اكون مرهف الاحساس لأشعر بك علي الرغم من بعد المسافات ..

تمنيت ان اكون اول من يضحك لفرحك ..

ويسرق منك حزنك

تمنيت ان اغتال كل لحظة لا اراك بها

ربما كنت سيئا .. وبالتأكيد لا استحقك ..

ربما تغضبك كلماتي

ولكن

اقسم ان جمعتنا الايام ببيت واحد

فستراني حينها اباك وامك واخيك وصديقك  ..

ستعرفني شخص لا يريد من الدنيا سواك ..

اقسم ان سيكون هدفي ان اعيش لاري ابتسامتك ..

لأسمع ضحكة كفيلة بأن تنسيني كل ما بالحياة ، لأنها منك ..

اقسم ان اكون كما تحب ..

اعرف انك تراني الأن

ولكن ارجوا الا تخبرني

فقط ثق بقلبك قبل ان تثق بي

لأجلي 

   

السيجارة الرابعة

تباُ ..

السبت، 12 ديسمبر، 2009

No SMokiNG !



ده حقيقي 
الصورة مش غلط 
قررت
ابطل تدخين ! 
واتمني ربنا ميوفقنيش في قراري !

السبت، 5 ديسمبر، 2009

عن اللعنات اتحدث


قصاصات ، بتاريخ لا اذكره

او بلا تاريخ


( كل شىء في الدنيا له ثمن .. )

مجرد مقولة اخري .. لا علاقة لها بالواقع ..

صحيح ان للحب ثمن .. وللخير ثمن .. وللسعدة ثمن لا يتحمله الكثيرون .. ولكن ...


هناك من يهدوك الكثير بلا ثمن .. 

انا هنا مثلاً .. شخص رائع اهديك كئابتي وحزني في كلمات ..

وانت تستغفلني ولا تعطيني سوى الشكر ..

 

السؤال هنا هام .. وهو : لم اعطيك حزني ؟

ربما لأني اود ان اتخلص منه ..

ربما لكرهي لك ..

ربما لا يوجد حزن في البداية ولكني أدعي ذلك ..

علي كل حال .. لا يهم .. فقط انا اكتب ..

وانت تشكرني ..

 

إليك  

انت هناك .. يامن تسير وحيداً .. مفعم بأمل .. ستدهش حين تعرف انه لا يخصك ..

ملىء بحياة سبق استخدامها ..

تعتقد انك افضل مني .. لم ؟ 

لأنك أنت .. انت ؟ وأنا .. هو أنا ..

تباً لـ انت .. واللعنة علي .. انا ..

 

من المؤسف أن نكون مجرد أحرف علي الأرض ..

لا نجد كتاباً يؤينا .. ومن المحزن ان لا نشعر بأننا نحن من نلوثها .. لا العكس الذي اقنعونا به ..

 

 

 

إليك

يا من حزنت حين شعرت أنك سعيد ..

أدرك أنك حزنت لأنك (شعرت) لا لانك سعيد .. 

ولكن .. غباؤك هو المسئول ..

هل اعتقدت ياصديقي ان من سلب حياتك يملك من الرأفة ما يمكنه من سلب شعورك ؟

لا أعتقد .. لا تعتقد  .. !

 

وانت ..

واقف بأمل تنتظرني ..

تعتقد اني سأتيك يوماً .. هم ايضاً يعتقدون ..

ولكن ..

انا هنا .. انتظرني قبل ان انتظرك .. فما فائدة أن اتيك بدوني ؟!

 

 

وأنا .. ذاك الـ انا الذي اراه في المرآة  ، لكم مللت منك .. وأتمناني ..

فلنبحث سوياً عني

فقير أنا .. ولكن أقسمت بأن اعطي من يجدني كل ما املك

 

السبت، 28 نوفمبر، 2009

مزيد من الهراء بالطبع !


بتاريخ 12-08-2007,
------------
ها قد جاء الاوان .. لماذا ؟
لا ادرى .. فقط احببت تلك الجمله !!

هدوء غريب مخيم على الجو ..
موسيقى هادئه تنبعث من جهاز الحاسب ..
رائحه الجو مفعمه بدخان السجائر المنعش .. حالتى النفسيه مستقره تماما ..
اجلس وحيدا لا يوجد ما يزعجنى ..
باختصار ..
انها امسيه لا تطاق ..!

عذرا لازعاجك عزيزى القارىء ..
ولكنى لم اجد شيئا اخر افعله ..
عن ماذا سأتكلم اليوم ؟
مزيد من الهراء بالطبع ..!
وحين أعدكم بمزيد من الهراء ف أنا اعنيها حقا ..!
فهل انت مستعد ؟
فتلغادر الموضوع اذا لتدم المحبه بيننا

يقال ان حياتنا مجرد حلم ..
حلم تافه لنفيق منه على نهايه حلم هى فى الغالب شنيعه ..
هل تتفق معى على تلك الحماقه ؟
جميل .. لست وحدى إذا ..!
وبما اننا بشر - عذرا فقد سمحت لنفسى تجاوزا بذلك الوصف - فأن تفكيرنا ضيق .. وخيالنا واسع مريض ..
لذا .. فمن المنطقى ان تكون حياتنا هى عده احلام كثيره ..
قالت امى ذات مره .. ان للزمن علامات لا يمكن تجاهلها ..
وبعض العلامات تكون كبيره حقا ..
كنت صغيرا وقتها .. ولكنها برهنت لى بذكاء بأن قالت :
ادخل ارمى حله الباميه عشان باظت من ركنتها ..!
عظيمه هى امى ..!

وبما انى اكتب الان من موقع كارثه الباميه - المطبخ - فأنى اؤكد لكم .. للزمن اثاره المروعه ..
أذكر ايضا انى ذات مره سمعت شخصا يقول للاخر :
اللى بعلم عليه مره .. مبعلمش عليه تانى ..
وعرفت ان تلك هى حكمه ستخلد فى التاريخ وربما تذكر فى اروع 100 حكمه للقرن ال21
ولكن يبدو ان الزمن ايضا يصاب ببعض امراض العصر ..
فقد اصيب بالزهايمر والدليل على هذا انه ما زال حتى يومنا هذا يعلم على الباميه بكثره !!

الاخ الشقيق اينشتاين - رحمه الله وجعل مسواه الجنه إن أمكن - قد اخترع نظريه النسبيه ..
وقال فى لحظه - سكر غالبا - ان الانسان اذا تجاوز سرعه الضوء يكسر الزمن ..
ولكن يبدو ان الاخ الشقيق السابق ذكره كان تافها لدرجه انشغاله طيله عمره بتلك الامور التى لا قيمه لها ..
فقد اكتشفت انا فى لحظه غيبوبه ان الانسان يكسر حاجز الزمن يوميا عن طريق عمليه ديناميكيه اخرى تسمى النوم ..!
وبهذا فكما ترون .. لا قيمه لنظريه النسبيه !
ولكن لا داعى لنشر نظريتى لكى لا يحبط نيوتن ..
اكان اسمه نيوتن ام اينشتاين ؟؟
تبا لتلك الذاكره ..

فيما كنا نثرثر ؟
عن الباميه ؟ .. كلا .. عن الاحلام ..
وفى اخر حلم اذكره لى ..
رأيت شخصا عزيز على قلبى لدرجه لا استطيع استيعابها ..
فى الحلم ايضا قال لى ذات الجمله التى قالها لى فى الواقع على سبيل الـ " هزار " ولم اجد ردا سوى الضحك ..
قال : انت عايز ايه مني ومن حياتي  
من الغريب انى فى الحلم وجدت نفسى اجيب قائلا :
عايز ايه بس الله يخربيتك .. انت اللى عايز ايه .. دخلت حياتى وغيرتها وفكرتنى بحاجات كنت فاكر انى قربت انساها ..
وفى قمه تاثرى بحلمى واندماجى فى كسر حاجز الزمن وجدت امى العزيزه تقول :
الله يخربيتك الباميه اتحرقت ..!
وها هى علامه اخرى تركها الزمن على الباميه .. حتى فى الاحلام !

سمعت ذات مره ان تلك الـ " هرتله " هى غالبا فلسفه او نتيجه الحشيش والخمر ..
وانا لست فيلسوف - او فليسوف ولتعذر لى جهلى -
ولست مدمن خمر او حشيش ..
لذا فقد ادركت بذكائى الفائق ان تلك هى علامه اخرى تركها الزمن على عقلى بناء على انى لا اصلح للرمى مثل الباميه !!

عن ماذا كنا نتكلم ؟
عن الباميه ؟.. كلا .. عن الاحلام
وبمناسبه الاحلام .. حيث لا فرق بين احلام اليقظه واحلام النوم ..
احببت ان ابحث عن حلم مفضل لدى ..
هل تصدق ان كل حلمى فى تلك اللحظه هو التكلم مع شخص افتقدته ؟
لكم انا تافه ..!

ولكن بما ان حلمى الحالى هو حلم بسيط .. ولكنه جدير بان يوضع ضمن قائمه الاحلام
ف اعتذر لنفسى عن عدم تحقيقه .. لان تلك هى احلامنا

فيما كنا نثرثر ؟
عن الاحلام ؟.. كلا .. عن الزمن ..
فمنذ قررت ان امتلك الزمن تماما بشراء ساعه رقميه قديما .. وقد قرر الزمن امتلاكى .. بأن التف هو حول ساعدى بالساعه الرقميه
لم ادرك تلك المكيده الرخيصه الا بعد حين .. ولكنى كررت انا اكسر الزمن .. واضحى بـ 4 جنيه ونصف ثمن الساعه الرقميه ..!
من الغريب انها وجدت طريقها بجانب الباميه فى سله مهملات ..
وبهذا .. قد تحققت المعادله ..
فقد استنتجنا ما يلى
ان مكان الباميه التالفه هو المهملات ..
ومكان الزمن التالف هو المهملات ..

فيم كنت اثرثر ؟ عن الباميه ؟.. كلا ..
عن الاحلام ؟ .. كلا ..
عن الزمن ؟ .. كلا ..
فى مزيد من الهراء بالطبع ..!